الأحد، 2 مايو 2021

شرح حديث: ما كنت أرى الوجع بلغ بك أرى! تجد شاة؟

حديث كعب بن عجرة رضي الله عنه أورده البخاري في كتاب الحج في أربعة أبواب متتالية وهي باب قول الله (فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام ) عن كعب بن عجرة عن رسول الله أنه قال لعلك آذاك هوامك؟ قال نعم يا رسول الله، فقال رسول الله احلق رأسك وصم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين أو انسك بشاة ثم قال باب قول الله أو صدقة وهي إطعام ستة مساكين ثم ساقه بلفظ: عن كعب بن عجرة قال وقف عليَّ رسول الله الحديبية ورأسي يتهافت قملًا فقال يؤذيك هوامك؟ قلت نعم قال فاحلق رأسك، أو احلق قال فيّ نزلت هذه الآية فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه إلى آخرها فقال النبي صم ثلاثة أيام، أو تصدق بفرق بين سنة، أو نسك مما تيسر.

 

حديث كعب بن عجرة رضي الله عنه أورده البخاري في كتاب الحج في أربعة أبواب متتالية وهي باب قول الله (فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام ) عن كعب بن عجرة عن رسول الله أنه قال لعلك آذاك هوامك؟ قال نعم يا رسول الله، فقال رسول الله احلق رأسك وصم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين أو انسك بشاة ثم قال باب قول الله أو صدقة وهي إطعام ستة مساكين ثم ساقه بلفظ: عن كعب بن عجرة قال وقف عليَّ رسول الله الحديبية ورأسي يتهافت قملًا فقال يؤذيك هوامك؟ قلت نعم قال فاحلق رأسك، أو احلق قال فيّ نزلت هذه الآية فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه إلى آخرها فقال النبي صم ثلاثة أيام، أو تصدق بفرق بين سنة، أو نسك مما تيسر.
 

وعن كعب بن عجرة رضي الله قال: حملت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والقمل يتناثر على وجهي فقال: ما كنت أرى الوجع بلغ بك أرى! تجد شاة؟ قلت: لا. قال: فصم ثلاثة أيام، أو أطعم ستة مساكين، لكل مسكين نصف صاع. متفق عليه.


المفردات:

كعب بن عجرة: بضم العين وسكون الجيم بن أمية بن عدي بن عبيد بن الحارث بن عمرو بن عوف بن غنم بن سواد بن مري بن إراشة بن عامر بن عبيلة البلوي الأنصاري وقيل بل هو حليف الأنصار، صحابي جليل، شهد الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية غالب بن عبد الله الليثي إلى بني مرة بفدك سنة ثمان من الهجرة، وشهد غزوة تبوك مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمل معه في هذه الغزوة واثلة بن الأسقع رضي الله عنه وكان واثلة قد قال: من يحملني عقبه وله سهمي فحمله كعب بن عجرة فلماء جاء بسهمه إلى كعب أبى أن يقبله وقال: إنما حملتك لله. وقد نزل الكوفة وتوفي بالمدينة سنة إحدى وخمسين هجرية رضي الله عنه.

 

القمل: هو دويبة صغيرة ضعيفة مؤذية تمتص دم الإنسان تتوالد في شعر الرأس وغيره من بدن الإنسان، وأصلها الصئبان، وقد أطلق عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها من الهوام. قال في النهاية في حديث: أعيذكما بكلمات الله التامة من كل سامة وهامة. الهامة كل ذات سم يقتل أما ما يسم ولا يقتل فهو السامة كالعقرب والزنبور وقد يقع الهوام على ما يدب من الحيوان وإن لم يقتل كالحشرات ومنه حديث كعب بن عجرة أتؤذك هوام رأسك. أراد القمل. اهـ، والقمل اسم جنس جمعي يفرق بينه وبين واحده بالتاء كنمل ونملة وتمر وتمرة وبقر وبقرة.

 

يتناثر على وجهي: أي يتفرق من رأسي متساقطًا على وجهي.

أرى الوجع: بضم الهمزة أي أظن الألم والأذى.

بلغ بك ما أرى: بفتح الهمزة أي وصل بك إلى الحال التي أبصر.

تجد شاة: أي هل تستطيع أن تنسك شاة؟

مسكين: أي فقير محتاج.

نصف صاع: يعني مدين.

 

البحث:

حديث كعب بن عجرة رضي الله عنه أورده البخاري في كتاب الحج في أربعة أبواب متتالية وهي باب قول الله تعالى ﴿ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ﴾ [البقرة: 196] وهو مخير، فأما الصوم فثلاثة أيام ثم ساقه بلفظ: عن كعب بن عجرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلك آذاك هوامك؟ قال: نعم يا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: احلق رأسك وصم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين أو انسك بشاة. ثم قال: باب قول الله تعالى: - أو صدقة – وهي إطعام ستة مساكين ثم ساقه بلفظ: عن كعب بن عجرة قال: وقف عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديبية ورأسي يتهافت قملًا فقال: يؤذيك هوامك؟ قلت: نعم. قال: فاحلق رأسك، أو احلق قال: فيّ نزلت هذه الآية – فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه – إلى آخرها فقال النبي صلى الله عليه وسلم: صم ثلاثة أيام، أو تصدق بفرق بين سنة، أو نسك مما تيسر.

 

ثم قال البخاري: باب الإطعام في الفدية نصف صاع، ثم ساقه بقريب من لفظ حديث الباب الذي ساقه المصنف ثم قال البخاري: باب النسك شاة، ثم ساقه بلفظ عن كعب بن عجرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رآه وأنه يسقط على وجهه فقال: أيؤذيك هوامك؟ قال: نعم فأمره أن يحلق وهو بالحديبية. ولم يتبين لهم أنهم يحلون بها، وهم على طمع أن يدخلوا مكة، فأنزل الله الفدية، فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يطعم فرقًا بين ستة أو يهدي شاة، أو يصوم ثلاثة أيام، ثم ساقه بلفظ: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رآه وقمله يسقط على وجهه بمثل الحديث الذي قبله وأورده البخاري أيضًا في المغازي والطب وكفارات الأيمان. أما مسلم فروى هذا الحديث أيضًا بعدة ألفاظ منها: عن كعب بن عجرة رضي الله عنه قال: أتى عليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن الحديبية وأنا أوقد تحت قدر لي أو برمة لي، والقمل يتناثر على وجهي فقل: أيؤذيك هوام رأسك؟ قال: قلت: نعم. قال: فاحلق، وصم ثلاثة أيام. أو أطعم ستة مساكين، أو انسك نسيكة. ومنها عن كعب بن عجرة رضي الله عنه قال: فيّ أنزلت هذه الآية – فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك – قال: فأتيته، فقال: ادنه، فدنوت فقال: ادنه. فدنوت، فقال صلى الله عليه وسلم: أيؤذيك هوامك؟ قال ابن عون: وأظنه قال: نعم. قال: فأمرني بفدية من صيام أو صدقة أو نسك ما تيسر. ومنها عن كعب بن عجرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف عليه ورأسه يتهافت قملا، فقال: أيؤذيك همومك؟ قلت نعم. قال فاحلق رأسك قال: ففي نزلت هذه الآية (فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك)) فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: صم ثلاثة أيام، أو تصدق لفرق بين ستة مساكين أوانسك ما تيسر. وفي لفظ: أن النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو بالحديبية قبل أن يدخل مكة وهو محرم، وهو يوقد تحت قدر، والقمل يتهافت على وجهه، فقال: أيؤذيك هوامك هذه؟ قال: نعم. قال: فاحلق رأسك وأطعم فرقًا بين ستة مساكين (والفرق ثلاثة آصع) أو صم ثلاثة أيام، أو انسك نسيكة. وفي لفظ: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر به زمن الحديبية فقال له: آذاك هوام رأسك؟ قال: نعم. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: احلق رأسك ثم اذبح شاة نسكًا، أو صم ثلاثة أيام أو أطعم ثلاثة آصع من تمر على ستة مساكين. ثم ساقه مسلم بقريب من لفظ حديث الباب إلا أنه قال فيه: فنزلت هذه الآية (ففدية من صيام أو صدقة أو نسك)، قال: صوم ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين نصف صاع طعامًا لكل مسكين. قال: فنزلت فيّ خاصة وهي لكم عامة. وفي لفظ عن كعب بن عجرة رضي الله عنه أنه خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم محرمًا فقمل رأسه ولحيته، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل إليه فدعا الحلاق فحلق رأسه، ثم قال له: هل عندك نسك؟ قال: ما أقدر عليه. فأمره أن يصوم ثلاثة أيام، أو يطعم ستة مساكين لكل مسكينين صاع، فأنزل الله عز وجل فيه خاصة (فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه)، ثم كانت للمسلمين عامة. ولا شك أن الآية صريحة في التخيير بين هذه الأنواع الثلاثة، فبأي نوع منها كفر جاز ذلك وأكثر الروايات التي ساقها الشيخان على ذلك كذلك، وهي تؤكد أن قوله صلى الله عليه وسلم في بعض هذه الروايات: تجد شاة؟ فقال: لا. وفي بعضها: هل عندك نسك؟ قال: ما أقدر عليه. لا تفيد وجوب ذبح الشاة إن وجدها وأنها مقدمة على الصيام والإطعام فإن العلماء يكادون يجمعون على أن الأمر على التخيير بين هذه الأنواع الثلاثة.

 

ولعل سؤال رسول الله صلى الله عليه وسلم له عن النسيكة أولًا يدل على أنها أفضل الأنواع الثلاثة لا أنه لا يجزئ غيرها مع وجودها مع أن الآية قدمت الصوم. وقد جاء في بعض ألفاظ مسلم: أو أطعم ثلاثة آصع من تمر على ستة مساكين. وهي كذلك لا تفيد تعيين التمر في هذه الكفارة، بل هو واحد من أنواع الطعام وقد جاء في بعض ألفظ مسلم: أو إطعام ستة مساكين نصف صاع طعامًا لكل مسكين. فذكر التمر في بعض هذه الروايات إما لأنه أفضل أو أيسر والعلم عند الله عز وجل.

 

ما يستفاد من ذلك:

1- أن السنة تبين مجمل القرآن وتقيد مطلقة لأن الصدقة في آية الفدية مجملة فبيَّنها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها إطعام ستة مساكين. وكذلك الصيام بين رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ثلاثة أيام.

 

2- أنه يحرم حلق الرأس على المحرم.

 

3- أنه يرخص للمحرم إذا آذاه القمل أن يحلق رأسه ويفدي.

 

4- أنه إذا كان كشف رأس المحرم يسبب له بعض الأوجاع جاز له أن يغطيه ويفدي.

 

5- حسن رعاية ولي أمر المسلمين لهم وتلطفه بهم ودفع الأذى عنهم.

 

6- جواز إطلاق اسم الهدي على دم الكفارة توسعًا.

إذا كنت تحتاج إلى عدد أكبر من الفقرات يتيح لك مولد النص العربى زيادة عدد الفقرات كما تريد. هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة, ومن هنا وجب على المصمم أن يضع نصوصا مؤقتة على التصميم ليظهر للعميلً

v2

مرحبا بكم في سجل الزوار

تم إنشاء هذه الصفحة خصيصا لزوارنا ومتابعينا الأفاضل ليدلو بأرائهم حول هذه المدونة وترك إنطباع نتشرف بعطره
ها أنت ذا!..فاكتب كيف تجد المدونة ؟.. نحتاج نصيحتك ؟.. أواكتب ان شئت نقدك ؟ المهم نحافظ على العرف والأصول

يشرفنا رأيكم، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية:
يرجى كتابة عبارات مفهومة باللغة العربية تصف المحتوى
تجنب وضع روابط أو عبارات إشهارية
عدم وضع أكثر من تعليق واحد
رجاءا إذا لاحظت أي إنتهاك يرجى إستعمال زر التبليغ