‏إظهار الرسائل ذات التسميات سيرة وتاريخ. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات سيرة وتاريخ. إظهار كافة الرسائل

السبت، 10 أبريل 2021

شجرة الانبياء كاملة الجزء الأول

الجمعة، 19 مارس 2021

حقيقة لا خيال المصريون أكلو لحوم البشر وتحولوا لزومبي!!!!

برنامج ظل التاريخ يقدمه الشيخ مصطفى كامل يحكي تاريخ التشيع منذ نشأته حتى الأن وكيف بدأ التخطيط للفكر الشيعي في ضرب عقائد السنة وتاريخ الدولة الفاطمية التي قتلت في عهدها الكثير من أهل السنة: وفي هذه الحلقة يتحدث عن الشدة المستنصرية

ويتحدث عن أسوء فترة عاشها التاريخ المصري في العهد العبيدي الفاطمي فلم يسمع الكثير عن هذه الشده حيث تحول المصرييين إلى زومبي أكلي لحوم البشر وبالتحديد سنة 1065.




عانت مصر من ظاهرة «آكلي لحوم البشر» في العصر الفاطمي بسبب مجاعة تعرضت لها البلاد في عهد المستنصر، وسميت المجاعة وقتها بـ«الشدة المستنصرية» وهي مصطلح يطلق على مجاعة حدثت بمصر نتيجة غياب مياه النيل بمصر لسبع سنين متواصلة عرفت بالعجاف نهاية عصر الخليفة الفاطمي المستنصر بالله في مستهل النصف الثاني من القرن الخامس الهجري من تاريخ الدولة الفاطمية في مصر 1036-1094م.

 

وذكر مؤرخون أن «الشدة المستنصرية من أشد المجاعات التي حدثت بمصر منذ أيام يوسف عليه السلام، فقد أكل الناس بعضهم بعضاً، وأكلوا الدواب والكلاب، وقيل إن رغيف الخبز بيع بخمسين ديناراً وبيع الكلب بخمسة دنانير. كما روى أن الأحباش كانوا يتربصون بالنساء في الطرقات ويخطفوهن ويقتلوهن ويأكلوا لحومهن».

 

روى المؤرخون حوادث قاسية، قائلين: «فلقد تصحرت الأرض وهلك الحرث والنسل وخطف الخبز من على رؤوس الخبازين وأكل الناس القطط والكلاب حتى أن بغلة وزير الخليفة الذي ذهب للتحقيق في حادثة أكلوها وجاع الخليفة نفسه حتى أنه باع مقابر آبائه من رخام وتصدقت عليه ابنة أحد علماء زمانه وخرجت النساء جياعا صوب بغداد».

 

ومما روى المؤرخون عن مدى القحط والمجاعة التي استبدت بالناس أن الخليفة المستنصر نفسه باع كل ما يملك في القصر، حتى بيع من المتاع ثمانون ألف ثوب، وعشرون ألف درع، وعشرون ألف سيف محلي، حتى الجواهر المرصعة بالأحجار الكريمة بيعت بأبخس الأثمان، ولم يبق له إلا حصيرة يجلس عليها وبغلة يركبها وغلام واحد يخدمه.

 

وذكر المؤرخ ابن إلياس أن «الناس أكلت الميتة وأخذوا في أكل الأحياء وصنعت الخطاطيف والكلاليب لاصطياد المارة بالشوارع من فوق الأسطح وتراجع سكان مصر لأقل معدل في تاريخها».

 

وأشار تقي الدين المقريزي، في كتابه «إغاثة الأمة بكشف الغمة»، إلى أن الناس أكلوا القطط والكلاب، مضيفًا: «أكل الناس القطط والكلاب بل تزايد الحال فأكل الناس بعضهم بعضا، وكانت طوائف تجلس بأعلى بيوتها وعليهم سلب وحبال فيها كلاليب فإذا مر بهم أحد ألقوها عليه ونشلوه في أسرع وقت وشرحوا لحمه وأكلوا».

 

وذكر ابن الأثير أنه اشتد الغلاء، حتى حكي أن امرأة أكلت رغيفا بألف دينار، وباعت عروضا تساوي ألف دينار بثلاث مائة دينار، فاشترت بها شوالًا من القمح، فانتهبه الناس، فنهبت هي منه، فحصل لها ما خبز رغيفًا.

 

 

وذكر سبط ابن الجوزي في مرآة الزمان أن امرأة خرجت ومعها قدر ربع جوهر من اللؤلؤ، فقالت من يأخذ مني هذا الجوهر ويعطيني عوضه قمحًا؟! فلم تجد من يأخذه منها. فقالت: إذا لم تنفعني وقت الضائقة فلا حاجة لي بك، وألقته على الأرض وانصرفت. فالعجب ان ظل اللؤلؤ مرميًا على الأرض ثلاثة أيام ولميوجد من يلتقطه!!

 

وقُبض على رجل كان يقتل النساء والصبيان ويبيع لحومهم ويدفن رءوسهم وأطرافهم، فقُتل. واشتد الغلاء والوباء حتى أن أهل البيت كانوا يموتون في ليلة واحدة، وكان يموت كل يوم على الأقل ألف نفس، ثم أرتفع العدد إلى عشرة آلاف وفي يوم مات ثماني عشرة ألفًا.

 

وحكى أن المستنصر أخرج جميع ما في الذخائر فباعها، ويقال إنه باع في هذا الغلاء ثمانين ألف قطعة من أنواع الجوهر المثمنة وخمسة وسبعين ألف قطعة من أنواع الديباج المذهب وعشرين ألف سيف وأحد عشر ألف دار، وافتقر الخليفة المستنصر حتى لم يبق له إلا سجادة تحته وقبقاب في رجله.

 

لم يكن أمام الخليفة المستنصر بالله للخروج من هذه الأزمة العاتية سوى الاستعانة بقوة عسكرية قادرة على فرض النظام، وإعادة الهدوء والاستقرار إلى الدولة التي مزقتها الفتن وثورات الجند، وإنهاء حالة الفوضى التي عمت البلاد، فاتصل ببدر الجمالي واليه على عكا سنة 466هـ، وطلب منه القدوم لإصلاح حال البلاد، فأجابه إلى ذلك، واشترط عليه أن لا يأتي إلا ومعه رجاله، ومن يختاره من عسكر الشام (أرمن)، ليستعيض بهم عن الجند الأتراك والمغاربة والسودانيين الموجودين بمصر.

 

وما إن حل بدر الجمالي بمدينة القاهرة حتى تخلص من قادة الفتنة ودعاة الثورة، وبدأ في إعادة النظام إلى القاهرة وفرض الأمن والسكينة في ربوعها، وامتدت يده إلى بقية أقاليم مصر فأعاد إليها الهدوء والاستقرار، وضرب على يد العابثين والخارجين، وبسط نفوذ الخليفة في جميع أرجاء البلاد.


الخميس، 18 مارس 2021

من تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة

 

الثلاثاء، 16 مارس 2021

ما حدث لمدينة سبأ!! وسبب تسمية البحرين بهذا الاسم.

ما لا تعرفه عن بعض البلدان العربية وتاريخها وقصة مملكة سبأ وماذا حدث للمدينة بسبب سيل العرم وكيف اختفت من على وجه الارض وقصة مدينة البحرين وسبب تسمية البحرين بهذا الاسم وغيرها من المدن(عدن وعمان  ومدينة حضرموت!!! والطائف واليمامة)

السبت، 13 مارس 2021

بعض ماتميز به إمام أهل الحديث في عصرنا (الإمام الألباني)


الإمام الباني رحمه الله كان نابغه عصرة في علم الحديث، فقد كان الإمام الألباني يميز بين الحديث الضعيف والحديث الصحيح والحديث الموضوع وفي هذاا لمقال أحبُ أن أسرد لكم بعض ماتميز به إمام أهل الحديث في عصرنا الإمام الألباني ـ رحمه الله تعالى كان الامام الألباني قدوة حسنة وبالإضافة الى ذلك تميز الألباني بمجموعة من الصفات


الجمعة، 12 مارس 2021

ما لا تعرفه عن بعض العواصم والمدن العربية في العراق واليمن


ما لا تعرفه عن بعض البلدان العربية وتاريخها وموقعها واشهر معالمها ومن هذه المدن بعض المدن العراقية والمدن اليمنية في التاريخ القديم وعراقتها وسبب بناء المدن العربية مثل مدينة (البصرة والكوفة وواسط وعبادان وسيراف ) ومدينة صنعاء في اليمن

 

الجمعة، 5 مارس 2021

غزوة بدر الكبرى

غزوة بدر الكبرى بين أهل السنة وشبهات الشيعة، حيث يزعم الشيعة تخلُف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عنه في غزوة بدر، أن هذا الخبر يدل على أن تخلفهم عن غزوة بدر لم يكن خذلانا للنبي صلى الله عليه وسلم، قلة عدد من كان مع أبي سفيان يحمون قافلته، كانوا ثلاثين أو أربعين، قد شهد لهم أصحابهم أنهم يحبون النبي صلى الله عليه وسلم، أن هذا الخروج كان أمرًا مفاجئًا فما كان جميع الحضور على استعداد له.